!سجل طلب
القائمة
  العودة الي كل المواضيع

!كيف تكتب بحث بشكل منظم وواضح؟

٠٣ نوفمبر ٢٠١٧

يوجد العديد من الأبحاث التي نقرأها في مختلف المجالات، معظمها يندرج تحت مسمي البحث العلمي رغم انه لا يمت للبحث العلمي بصله.

البحث العلمي قد يتم الاعتماد عليه في بناء حقائق علمية وفرضيات أو حتى أبحاث اخري تكملها، علي عكس المقال، فالمقال في العادة يكون وجه نظر او راي، والمقال لا يحتاج الي أسس علمية او حقائق وغالباً ما يعتمد على الابداع والخيال او الحقائق ولكن من وجهة نظر الكاتب.

وحتى لا يكون البحث مجرد معلومات مرصوصة في ورق، يجب ان يكتمل كل عنصر من عناصر البحث العلمي، وتفي بغرضها كبحث جامعي او بحث مدرسي او مجرد بحث علمي.

إذا! كيف نكتب البحث العلمي بشكل صحيح ومنظم؟

 

 

1- اختيار موضوع البحث:
هذه اهم خطوه في البحث العلمي، علي أساس الموضوع الذي تكتب عنه البحث سوف تعرف اين تبحث عن المعلومات، ثم تحدد نقاط النقاش والأفكار التي سيمحورها البحث لتكون العنوان، ويمكن ان يناقش البحث فكر واحد باستفاضة او عدته أفكار متصلة باختصار وانجاز، وتعدد التساؤلات التي يجب ان تكون لها إجابات واضحة ومفسره خلال البحث.

يتم الحصول على موضوع البحث او (المشكلة) من الخبرة في مجال علمي او مجال معين تريد كاتبة بحث عنه او تحديد علاقة شيء باخر وتأثيره عليه، او تكون أبحاث الجامعات او أبحاث المدارس التي يكتبها الطلاب كواجب دراسي يكلفوا به من قبل اساتذتهم، ويكمن ان يكون مجرد بحث بحكم الفضول او تجربة الحياتية نمر بها في البيئة المحيطة بنا ونحتك بها بشكل يومي فتحتاج الي بحث يوضح لك الموضوع.

وكي لا يكون البحث لمجرد الكتابة والتكرار، يجب ان يكون جديد وفريد من نوعه او على الأقل يضيف شيء جديد الي أبحاث سابقه تناقش نفس الفكرة او الموضوع، ويجب علي الكاتب توفير البيانات والمعلومات الازمة حتى لا يفقد البحث مصداقيته.

 

 

2- الاطلاع (القراءة الاستطلاعية):

هي التي على أساسها يبدا البحث، بعد القراءة والاطلاع على الأبحاث السابقة والمراجع العلمية الخاصة بالعناصر التي يشملها البحث، سوف يقرر الكاتب ما إذا كان بحثه ذو جدوى ام لا، هل الفكرة او الموضوع يستحق بحثاً علمياً؟

 

3- الفرضية:
 بعد القراءة والاطلاع يبدا عقل الكاتب بتحليل المعلومات والتوصل الي فرضيات ونظريات اغلبها يكون تخمين او استنتاج يعتمد على المعلومات المكتوبة في البحث، غير ذلك سيكون مجرد تخمين ليس له أي أساس من الصحة ويؤثر على مصداقية البحث.

 

4- تصميم وتخطيط البحث:
ويبدأ من

- العنوان: يجب ان يكون عنوان البحث موجزاً ومحدداً للفكرة، فيجب ان يحدد موضوع البحث والفترة الزمنية التي يتحدث عنها البحث، فاذا كان البحث عن شيء حدث في الماضي لا يمكنك عدم تحديد الزمان لان القارئ سوف يواجه صعوبة في فهم الفكرة لاختلاف الفترة الزمنة واختلاف الظروف الحياتية، مثلاً لا يمكن ان يوكن البحث عن صعوبة التواصل في وجود الانترنت، ولكن يمكن ان يكون عن صعوبة التواصل في العصور الوسطي او في أيام الخلافة الإسلامية.

فهذا التحديد مهم لمعرفة حيثيات الفترة التي أجريت فيها الدراسة.

- موضوع البحث

-الفرضيات

-التجربة(العينة): وهي اختيار العينة التي سوف يطبق عليها الفرضيات والنتائج، وهي مهمه جدا حتى لا يكون هناك خطاء في الحكم او التجربة، فلا يكممننا القول ان الانسان أكثر عرضه للشيخوخة، انما نقول الانسان بعد سن الأربعين أكثر عرضه للشيخوخة.

تحديد الحالة (العينة) مهم للاستنتاج الصحيح.

- حدود البحث: وهي الحدود الجغرافية (دولة ما أو منطقة معينة)، والزمنية، والحدود الموضوعية.

- خطة البحث: تحتوي على الدراسات السابقة وذات العلاقة التي اطّلع عليها الكاتب.

 

5- جمع المعلومات وتحليلها:

هذه المرحلة مهمة، لأنها يتم فيها جمع المعلومات المتعلقة بموضوع البحث والحصول منها على البيانات الصحيحة وتحليلها، واستخراج النتائج منها.

 

6- كتابة تقرير البحث بشكل مختصر:

وهذا يكون ملخص لكل ما سبق.

سجل طلبك الان!