بحث كامل عن الانترنت - Ar.Edubirdie.com
!سجل طلب
القائمة
  العودة الي كل المواضيع

كتابة بحث عن الانترنت

١٢ ديسمبر ٢٠١٧

ما هو الانترنت؟ اغلبنا يستخدم الانترنت بشكل يومي ولا يستطيع الاستغناء عنه، يوجد في العالم من حولنا أكثر من 3.2 مليار مستخدم للأنترنت (2015)، بينما كان عدد المستخدمين في عام 2000 حوالي 740 مليون شخص، أي ازداد عدد مستخدمي الانترنت بنسبة 432% في خمسة عشر عاما فقط. يقضي الشباب والبلغين ما يقارب 20 ساعة أسبوعياً على الانترنت، وتكون مقسمة كالتالي؛ 40% من الوقت يضيع على وسائل التواصل الاجتماعي من فيس بوك وتوتير وغيرهما, 7%-15% من التصفح يكون عن الألعاب او مواقع لها صلة بالألعاب, 29%-39% تصفح مواقع اخري مثل قراءة المقالات والأبحاث والتقرير وغيرها من الكتب العلمية والقصص والنكات ومقاطع الفيديو والصور وأي نوع من أنواع المقاطع المرئية او المسموعة او المقروءة وغيرها. 7% يكون استخدام غير محدد من تحميل ملفات وغيره من الأنشطة المختلفة. قد أصبح الانترنت جزء أساسي في حياتنا اليومية، إذا كنت تريد معرفة أي معلومة، تريد تعلم شيء، تريد قراءة بحث او كتابة مقال او إيجاد تقرير عن شيء ما سوف تجده بالتأكيد على الانترنت.

إذا فما هو الانترنت؟

 الإنترنت أو الشبكة العنكبوتية هي شبكة اتصالات عالمية تسمح بتبادل المعلومات بين شبكات أصغر تتصل من خلالها الحواسيب حول العالم. تعمل وفق أنظمة محددة ويعرف بالبروتوكول الموحد وهو بروتوكول إنترنت. وتشير كلمة «إنترنت» إلى جملة المعلومات المتداولة عبر الشبكة وأيضاً إلى البنية التحتية التي تنقل تلك المعلومات عبر القارات. أيضا هو شبكة عالمية من الروابط بين الحواسيب تسمح للناس بالاتصال والتواصل بعضهم مع بعض واكتساب ونقل المعلومات من الشبكة الممتدة في جميع أرجاء العالم بوسائل بصرية وصوتية ونصية مكتوبة، وبصورة تتجاوز حدود الزمان والمكان والكلفة وقيود المسافات وتتحدى في الوقت نفسه سيطرة الرقابة (ويكيبيديا).

 

الانترنت والتطور العلمي

التطور العلمي شيء مهم جدا في حياتنا. كل يوم يظهر اكتشاف علمي جديد يغير موازين العلم والعالم. الانترنت لا يساعد فقط في عملية التواصل بين العلماء والجامعات والباحثين وكل من يسعي الي تطور العالم من حولنا. ولكنه يبقي المعلومات محفوظة وسهلة الوصول اليها مما يساعد الطلاب على الاطلاع على كل جديد من حولهم من أبحاث ومقالات وتقرير ومشاريع، والتي تساعدهم على توسيع ادراكهم وفهمهم.

  1. حيث 94% من المراهقين بين سن 12 و17 يقولون انهم يستخدمون الانترنت للأبحاث المدرسية والدراسة.78% يقولون انهم يستخدمنه في حل واجباتهم المدرسية وكتابة الأبحاث والمقالات.
     
  2. 41% من المراهقين المتصلين على الانترنت، يقولون انهم يستخدمون البريد الالكتروني والرسال اللحظة للتواصل مع المعلمين والطلاب الاخرين.
     
  3. 71% من الطلاب يستخدمون الانترنت كمصدر رئيسي للمعلومات لوظائفهم المدرسية والأبحاث والمشاريع والتقرير.
     
  4. 17% من طلاب المدارس قاموا بأنشاء صفحات على الانترنت كمشروع مدرسي.
     
  5. 87% من أولياء الأمور يعتقدون ان الانترنت يفيد الطلاب ويساعدهم في دراستهم وواجباتهم المدرسية. بينما 93% يعتقدون انه يساعد طلاب على تعلم شيء جديد وتطوير مواهبهم.
     
  6. 5% من البالغين حصلوا على دورات تعلمية على الانترنت ساعدتهم في رسائلهم العلمية.
     
  7. 52% من البالغين استخدموا الانترنت في القيام بأبحاث خصه بأعمالهم ومشاريعهم. في نفس ذات اللحظة التي تقرا فيها هذا المقال، يوجد أكثر من مليون شخص يستخدمونه للبحث عن شيء ما او ليتعلمو شيء جديد.

 

اضرار الانترنت

 

كل شيء حولنا له فائدة وضرر! والاكثار في استخدام الشيء يضر وهذا امر اكيد. والانترنت كعنصر أساسي في حياتنا ومظهر رئيسي من مظاهر التطور الحضاري والمجتمعي والفكري، فهو أيضا خطر كبير يهدد العقول والمجتمعات.

 

الانترنت يحتوي على كافة المعلومات التي يمكنك تخيلها. من معلومات مفيدة وضارة ولكن المشكلة انه هذه المعلومات متاحة لكل البشر من أطفال وبنات وشيوخ ونساء ورجال. مما يجله كمكتبة كبيرة جدا ولكن ليس لها رقيب ولا حسيب. فهو  لا يسألك كم عمرك وما غرضك من المعرفة وانما يعطيك المعلومة موضحة وبأكثر من مصدر ووجهة نظر، مما يسبب الكثير من المشاكل والاضرار للعقل البشري. والمشكلة انه يوجد الكثير من المعلومات الخطاء والفرضيات والآراء الشخصية وغالبا ما تكون مغلوطة بنسبة كبيرة. غير ذلك يوجد العديد من الاشاعات والاحتيال والخداع.

الانترنت هو محيط كبير كلما تعمقت به صار أظلم وأخطر. التطور غريزة أساسية في الانسان فلا تتوقت عن التعلم والتطور ولكن احرص دائما من المجهول الذي تخفية التكنولوجيا في اعماقها.

سجل طلبك الان!