!سجل طلب
القائمة
  العودة الي كل المواضيع

التكنولوجيا

٢٩ نوفمبر ٢٠١٧

تكنولوجيا أو التقانة أو التقنية هو التعريب الذي اقترحه مجمع اللغة العربية بدمشق واعتمدته الجامعة العربية وبعض الدول العربية. والتكنولوجيا لغوياً، كلمة أعجمية ذات أصل يوناني، تتكوّن من مقطعين،كلمة تكنو والتي تعني حرفة أو مهارة أو فن، وكلمة لوجي التي تعني علم أو دراسة. لصياغ الكل في كلمة تكنولوجيا بمعنى علم الأداء أو علم التّطبيق؛ وقد أورد الكثير من العلماء تعريفات أخرى عديدة للكلمة (ويكيبيديا).

التكنولوجيا اصطلاحاً

يتبادر إلى الذهن فور ذكر مصطلح التكنولوجيا، الكمبيوتر واستعمالاته، وجميع الأجهزة التكنولوجيّة الحديثة، وذلك لعدم معرفتنا بأنّ الحاسوب والأجهزة الحديثة هي نتيجة واحدة من العديد من نواتج التكنولوجيا، فالتكنولوجيا تعني طريقة وأسلوب تفكير يُوصل الفرد إلى جميع النتائج المرجوّة، من هنا نتعلّم أنّ التكنولوجيا هي وسيلة وطريقة تفكير، في استخدام العلوم المعرفيّة، وجميع المهارات التي تهدف للوصول إلى نتائج تخدم حاجات الإنسان، فالتكنولوجيا هي الاستخدام الأمثل للعلوم والمعرفة، وجميع التطبيقات التي تهدف إلى خدمة الإنسان في نهاية المطاف، من هذا التعريف نتعلّم أنّ التكنولوجيا فكر وأداء، وأداة لحل المشاكل وليس لمجرد اقتناء معدات. (موضوع)

 

التكنولوجيا الان هي كل شيء حولنا, كل ما حولنا الان هو عبارة عن معارف و أبحاث و علوم مطبقة في الحياة وليست مجرد نظريات, ليس كل التكنولوجيا مفيدة للإنسان, يوجد العديد من الاكتشافات و الاختراعات التي كادت ان تدمر البشرية, اكبر مثال هو اختراع المتفجرات (الديناميت) التي تحولت من وسيلة لمساعدة العمال علي الحفر الي سلاح يستخدمه الدول في الحروب ولذلك السبب قام العالم السويدي الفريد نوبل بالمصادقة علي جائزة سنوية لكل شخص يحدث فرق في العالم من حولنا بشكل إيجابي و سميت الجائزة بجائزة نوبل.

 

فوائد التكنولوجيا

في التاريخ الأوروبي يوجد مصطلح عصور الظلام أو القرون المظلمة (Dark Ages هو مصطلح يشير لفترات انتشر فيها الجهل والخرافات مثل فترة ما بين سنة 500 وسنة 1000 ميلادية، وهذه فتره تميزت بانتشار الجهالات الفكرية والتقوقع على الذات وتواري الحياة المدنية والتسامح في طيات التعصب والهوس الديني والحروب والصراعات.

عصور الظلام (القرون المظلمة) هي الجزء الأول من العصور الوسطى (القرون الوسطى) اللي امتدت من سقوط الإمبراطورية الرومانية الغربية سنة 476 على يد الألمان حتى سقوط الإمبراطورية الرومانية الشرقية سنة 1453 على إيد الأتراك. وطبعاً التحديد التاريخي هذا تقريبي وليس قطعي، لإن هذه كانت فتره طويله من الزمان وليس من السهل معرفة متى بالتحديد بدأت وانتهت. المؤرخ إدوارد جيبون (1737-1794) سمى هذه الفترة" ألف سنه من الهمجية والدين “وهنا كانت اول فوئد التكنولوجيا قد بدأت بالظهور، حيث بدا التطور العلمي والأبحاث بقيادة العالم حول منعطف غير كل معاني الحياة وبدأت عصور النور والتطور ....

  • اول فائدة تستحق الذكر هي التطور العلمي في مجال الطب ومكافحة الامراض، الذي اشتهر به العرب في الماضي ولكن الان قد تسلمت اوروبا راية البحث والتطور.
     
  • ثاني فائدة هي تسهيل عملية التواصل والتنقل، فلقد سهل الانترنت عملية التواصل كثيرا، مما سهل علينا كل شيء حولنا من دراسة وتجارة وبحث وتنقل واستيعاب. فالان يمكنك تعلم أي شيء ومعرفة أي شيء عن طريق الانترنت، وهذا حقا تطور عظيم. فبنقرة ذر واحدة تبحث عن ملايين المقالات والأبحاث والمحتويات العلمية المصورة والمكتوبة.
     
  • والتنقل أيضا صبح سهلا جدا في هذا الزمن، الان يمكنك السفر من قارة الي اخرة في اقل من 24 ساعة، مما يجعل حياتنا أسهل وأفضل. فهذا طور عملية التجارة كثيرا! الان يمكنك شراء أي شيء من أي مكان ويصل لك في الموعد المحدد وهذا امر ساعد كثيرا في الطب الحديث حيث المستشفيات ترسل وتستقبل المرضي والأعضاء والمستلزمات في أسرع وقت وتنقز أكبر عدد من الأرواح.

 

هل يعرف العقل البشري حدد للتطور؟ هل سوف تقضي علينا التكنولوجيا يوما ما؟ هذه الأسئلة وجودية ولا يمكننا الإجابة عنها، لان ثقتنا بما نصل اليه من تطور تعمي نظرنا عن مخاطرة واضراره.

سجل طلبك الان!